كورونا اثار سلبية و ايجابية على العالم


فايروس كورونا covid19

فايروس كورونا المستجد هكذا اطلق على هذا الفايروس اول ظهوره باعتباره ليس جديدا بنشأته ولاكنه طور نفسه بنفسه،اثبتت الدراسات الجديدة عن هذا الفايروس ان الاجهزة الكمبيوترية لاتستطيع تحديد المرض بدقه بسبب ان الفايروس يبقى موجودا حتى بعد موته ولصعوبة تركيبتة التي تظهر منه طفرات حسب الدول او المجتمع الذي ينتشر فيه هذا المرض.

لقد اثر هذا المرض كثيرا على المجتمع بشكل عام الحياة ككل ودون ان نعيد او نطيل بهذا الموضوع نتكلم اليوم تحديدا على التأثير الايجابي للمرض.

هبط اكثر من ستون بالمئة من المبيعات على الانترنت بسبب خوق المستهلك من انتقال هذا المرض بالبضائع التي يتم طلبها على الانترنت بالمقابل صعدت مئتان بالمئة اسهم شركات التي تقع ضمن المناطق الاقل ضررا من الفايروس.


بعد تعافي الصين وخروجها من ذروة المرض والوصول في بعض الاحيان الى صفر اصابة،تمكنت الصين والشركات الصينة التي تبيع على الانترنت من التعافي وبل رصدت هذه الشركات ذياده عما سبق على طلب السلع،خصوصا الكمامات والاجهزه التي تكشف عن المرض.

ان اكثر من تأثر من الفايروس على الصعيد النفسي والاقتصادي هو البائع باليد والبائع المتعامل بالشكل المباشر،للبيع لقد دمر الفايروس اللاف من الشركات الصغيرة حول العالم وأثر بشكل هائل على المولات والمطاعم واماكن تجمع البشر يشكل خاص.

انخفض مستوى التسوق الحر المباشر وبدا يظهر بشكل واضح جدا شركات البيع عبر الانترنت،مثل شركة علي بابا الصينية وشركة اكسبريس وامازون الاميريكية ومتئات الشركات الاخرى التي استفادت من وباء كورونا وجاء في مصلحتها،حيث كشفت اخر الاحصائيات ارتفاع اسهم شركة علي بابا 3 بالمئة،في الربع الاول من عام 2020 وشركة اكسربيس 4.5بالمئة  في الربع الاول من نفس العام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق