إقرأ..أكثر من 900 ألف وثيقة حكومية تم تهريبها إلى خارج سوريا تحتوي على أدلة قوية على تورط النظام السوري

 
أكثر من 900 ألف وثيقة حكومية تم تهريبها إلى خارج سوريا تحتوي على أدلة قوية على تورط النظام السوري


أكثر من 900 ألف وثيقة حكومية تم تهريبها إلى خارج سوريا تحتوي على أدلة قوية على تورط النظام السوري برئاسة بشار الأسد في جرائم بحق الشعب السوري.


هذه وقد كشفت قناة"cbs"نيوز الاميريكية للاخبار العالمية،عن تسريب آلاف الوثائق والدلائل والبيانات الى خارج سوريا،وتم ارشفتها في لجنة العدل والمسائلة الدولية،التي تمولها اميركيا وبعض السوريين.


وقال المدعي العام السابق والرئيس الحالي لمجلس اللجنة ستيفن راب،المختصة بملاحقة المتورطين من النظام السوري،ممن اثبتت عليه الدلائل والمتورطين بدمائهم:(إنه مما لاشك فيه ان هذه الوثائق ترتبط ببشار الاسد وتأتي من الاعلى الى الاسفل في اعطاء الاوامر الى الضباط في اعتقال وعليه اسمه وتوقيعه و أوامره).


وتابع الراب خلال إحدى حلقات برنامج 60 دقيقة ، "من الواضح أنه نظم هذه الإستراتيجية ، لذلك نرى أوامر موجهة في أسفل النظام لإلقاء القبض على الأشخاص ، ثم نعثر على تقارير للجهة المصدرة مرة أخرى حول المشاكل.  مثل تراكم العديد من الجثث ".


وأشار في لقائه انه توجد وثائق تثبت تورط رأس النظام الحالي بشار الاسد،اكثر مما كانت ضد الجرائم النازية.


بدأت احداث الحرب السورية في عام2011،مما تسبب في مقتل 287الف شخص،وتشرد اكثر من نصف الشعب السوري اكثر من 12 مليون شخص.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق