مقاوم بالثرثرة...قصيدة عن بشار الاسد للشاعر العظيم احمد مطر

 قصيدة مقاوم بالثرثرة للشاعر العظيم احمد مطر،كتب فيها مقاوم بالثرثرة لم يطلق طلقة على الجولان.


كتب فيها مقاوم يفهم بالطب كما يفهم بالسياسة استقال من العيادة لكي يمارس السياسة،الشاعر احمد مطر اشتهر بشعره السياسي ومعارضته للحكام العرب فمن هو احمد مطر:


احمد مطر شاعر عراقي ولد سنة 1954 في قرية تسمى التنومة،في إحدى نواحي قضاء شط العرب،في مدينة البصرة وله اربع عشر اخا من الصبية والفتيات،وعاش فيها مرحلة الطفولة قبل ان تنتقل الاسرة وهو شابا يافعا لتقيم في محلة الاصمعي التي تطل على النهر.


تناول احمد مطر في بداياته مواضيع حساسه في العراق مما عرضه للخطر وعائلته كذلك لم يكن له ان يرى هذا الصراع بين السلطة والشعب وان يقف مكتوف الايدي حيث كتب قائلا:


"القيت نفسي مبكرا في دائرة النار مغرما،عندما تكتشفت لي خفايا الصراع بين الشعب والسلطة ولم تطاوعني نفسي على الصمت اولا،وعلى ارتداء ثياب العرس في المآتم ثانيا،فجذبت عنان جوادي ناحية ميدان الغضب".


مما ذاع صيته بين الناس وهو ماكلفه سجننا والما شديدا ويذكر انه سجن في الكوت وهي مدينة عراقية أثناء تأديته للخدمه العسكرية،وذلك لرفضة القاء قصيدة بطلب من محافظها بمناسبة احتفال ثورة تموز فما كان الا ان رفض.


فقد الشاعر العظيم اخاه الصغير زكي،بحادث سيارة مفتعل،واخاه خالد بسرعه بعد ان تدلى على حبل المشنقة،عمل في الكويت محررا ثقافيا في جريدة القبس،وعمل استاذا في صفوف الابتدائية شكل عمله في جريدة القبس فرصا لكي ينشر من خلالها وهو ما بات يعرف باللافتات الشعرية واصبحت رمزا للمعارضة حيث تحول الشعر الى عصا يضرب بها الحكام الجناة ويهجو بها زعماء ورؤساء العرب.


من اجمل القصائد:


1_مقاوم بالثرثرة (بشار الاسد).

2_ورثة ابليس.

3_هون عليك(ياسر عرفات).

4_الثور والحظيرة.

5_كيف اصبح ابن الكلب رئيسا.

6_انتفاضة مدفع.

7_كابوس.

8_كلب الوالي.


والكثير الكثير من القصائد الشعريه التي لم تخلو في بدياتها من الشعر الرومانسي والغزلي الى ان تحول فيما بعد الة سياسي بحت ضد كل الرؤساء والخونة الذين تاجرو بفلسطين والعدو بحجة المقاومة والممانعه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق