عقب انتقادات وجدل واتس يوضح شروط الخصوصيةالاعلانات تدخل واتس ابwhatsapp...هل يفقد شهرته بعد التعديلات التي ستطرأ عليه من فيس بوك

 

الاعلانات تدخل واتس ابwhatsapp...هل يفقد شهرته بعد التعديلات التي ستطرأ عليه من فيس بوك

الاعلانات تدخل واتس اب...هل يفقد شهرته بعد التعديلات التي ستطرأ عليه من فيس بوك


أثار تحرك تطبيق المراسلة المشهور عالميًا "WhatsApp" لتحديث سياسة الخصوصية الكثير من الجدل ، خوفًا من انتهاك الخصوصية ، فقد ظهرت موجات هجرة جماعية لتطبيقات مراسلة أخرى مماثلة ، بعد أن أجبر التطبيق الأخضر المستخدمين على الموافقة على  مشاركة بياناتهم المختلفة مع Facebook ، وإلا فسيتم حذف حسابهم اعتبارًا من 8 فبراير


في الحالة الجديدة ، أصدر تطبيق المراسلة المملوك لـ Facebook توضيحًا ، مؤكداً أن خصوصيتك لن تتأثر إذا لم تستخدم ميزتين اختياريتين.  في قسم الأسئلة الشائعة ، قال WhatsApp إن سياسة الخصوصية الجديدة لا تؤثر على رسائلك مع أصدقائك وعائلتك

1_يوفر تشفيرًا شاملاً للرسائل الشخصية لجميع المستخدمين ، ولا يستطيع WhatsApp أو Facebook قراءة رسائلك أو سماع مكالماتك.

  وأضافت أيضًا أنها لا تحتفظ بسجلات لرسائل المستخدم ومكالماته لأنها تعتبرها "خطرًا على الخصوصية والأمان".

  كما أكدت أن WhatsApp لا يشارك جهات الاتصال الخاصة بك مع تطبيقات Facebook الأخرى.


2_لا يحتفظ بسجلات لرسائل المستخدم ومكالماته لأنه يعتبر ذلك "خطرًا على الخصوصية والأمان".

  كما أكدت أن WhatsApp لا يشارك جهات الاتصال الخاصة بك مع تطبيقات Facebook الأخرى.


استحوذت شركة فيس بوك على منصة واتس اب في عام 2014 بمبلغ 19مليار دولار،وبعدها على الفور استقال مؤسسو التطبيق واتس اب،"مايك اكتون"و"جان كوم"بسبب خلافات مع مارك زوكر بيرج،الرئيس التنفيذي للشركة.


حيث ظهر اكتون في مقابلة مع"Forbes" انه لم يكن يرغب في ان تعدل شيفرات الواتس اب وان يدخل عليها الاعلانات من كل صوب وكانت فكرت الاعلانات المستهدفة قد اعجبته حيث ترك 850 مليون دولار على الطاولة بسبب تعجله.


اشتهر التطبيق واتس اب كثيرا في الاونة الاخيرة التطبيق الوحيد الذي لم يقحم الاعلانات بين المحادثات والدردشات ولم يشتت انتباه مستخدميه،باقحام مئات الاعلانات في لوحة الاساسية السهلة الاستتخدام.


كان واتس اب يمثل تجربة رائعة للمستخدمين لمليارات العالم قبل الان،ووردت رسالة للكثير من المستخدمين للموافقة على سياسة الخصوصية الجديدة التي تم تعديلها في8 فبراير،والتي تنص على عرض اعلانات مرئية وكتابية بين المحادثات الخاصة بك ومشاركة بيانتك مع فيس بوك لكي تتمكن الاخيرة من عرض الاعلانات الاكثر ملائمة لك.



لكن خطوة التشارك ودمج التطبيقات معا والتكامل التي تسعى لها شركة فيس بوك،مارك وزوكربيرج،في ادارة الملفات الشخصية وبياناتك واهتماماتك قد تنهي التطبيق تماما والى الابد،بحسب تقرير شركة TOI الهندية،فسيغير عالم التواصل الاجتماعي واكبر شركة فيه وجه التواصل كليا حيث سيتمكن مارك الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك بدمج كل تطبيقاته في تطبيق واحد او مستوى واحد عبر منصة بيانات ضخمة للكل،بين الفيس بوك،وماسنجر،وانتسغرام،وواتس اب.


وبهذه الخطوة التي تثير قلق الكثير من العملاء قد يفقد واتس اب احد افضل التطبيقات المحادثة شهرته في رأس الهرم للتطبيقات المحادثة فاسحا مجالا للبرامج الاخرى التي تعمل بنفس الطريقة مثل تليجرام ولاين وايمو والكثير من برامج التواصل والمحادثة.







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق